أندلاع أعمال عنف بنيجيريا واشتباكات بعد اعتقال زعيم جبهة المعارضة

فى الساعات الاولى من صباح اليوم و بالتحدد وقت الفجر حيث شوهد العديد من الأحداث المهمة، وهو ما أبرزته عدسات الكاميرات فى تلك الاماكن من هذه البلاد .

أولا نوضح اشتباكات عنيفة حدثت فى السنغال بعد اعتقال زعيم جبهة المعارضة لديهم

بالنظر من داخل الاحداث الملتهبة الدائرة فقد اندلعت اشتباكات بين مؤيدى المعارض السنغالى عثمان سونكو المتهم فى قضية إغتصاب مع أفراد الشرطة فى العاصمة السنغالية دكار، و طارد التساؤل المثير للجدل المعارض عثمان سونكو على خلفية تقارير إعلامية تفيد بأن موظفة فى صالون تجميل وجهت إليه اتهامات بالاعتداء و التهكم عليها.

و عليه فى سرد المشهد وفق صور بثتها وكالة رويترز : فقد حاصر عشرات المحتجين المؤيدين للمعارض السنغالى منزل سونكو و قاموا بالعمد على قذف ضباط الشرطة بالحجارة، حيث قال أحدهم إنهم يرغبون فى توجيه رسالة قوية إلى الرئيس السنغالى ماكى سال محتواها إنهم لن يقبلوا التضحية بزعيمهم عثمان سونكو كما فعل مع خصوم و معارضين آخرين، إذ أنهم يعتبرون عثمان سونكو بمثابة تراثًا وطنيًا و رمزاً يحمل مشروعًا اجتماعيًا يهدف فى إخراج المواطنون و بلدهم السنغال من مأزقها و الكرب المحيط بهم ، مضيفًا أنهم لن يقبلوا تكميمه أو ترهيبه أو اضطهاده أو إخضاعه لسياده القانون كما حدث مع الخصوم الآخرين.

و عليه لا يزال الجدل يطارد الزعيم المعارض للنظام السنغالى عثمان سونكو لحزب باستيف المعارض البالغ من العمر 46 عامًا على خلفية التقارير الإعلامية التى تؤكد على أن موظفة تعمل لحساب صالون تجميل وجهت إليه اتهامات بالاعتداء عليها بالعمد، إلا أن عثمان سونكو نفى تلك التهم معللاً براءة ذمته منها وقال إنها مؤامرة سياسية وضعها الرئيس السنغالى ماكى سال.

بواسطة السيد محمد أشرف

أشرف السيد محمد كاتب صحفي مصري مهتم بالمواقع الإلكترونية وإدارتها وكتابة المقالات في جميع الأقسام وذو خبرة في الصحافة والإعلام والمحتوى لـ 5 سنوات وفقً لدراسة أكاديمية وتطبيق عملي .

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *