الولايات المتحدة الأمريكية : نعارض أي خطوات من تل أبيب تجعل حل الدولتين أكثر صعوبة

وزير الخارجية الأمريكي الجديد أنتوني بلينكن - صورة أرشيفية
وزير الخارجية الأمريكي الجديد أنتوني بلينكن - صورة أرشيفية

صرح المتحدث بالنيابة عن الخارجية الأمريكية نيد برايس عشية يوم الاثنين، إن واشنطن تضاد أي خطوات من إسرائيل تجعل حل الدولتين أكثر صعوبة.

والأسبوع السابق، شدد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في اتصال مع شبيهه الإسرائيلي غابي أشكنازي، أن «واشنطن تظن أن حل الدولتين هو أسمى طريق لحل المناحرة الفلسطيني- الإسرائيلي».

وقالت الخارجية الأمريكية إن بلينكن أكد في الاتصال، على «إيمان مصلحة الرئيس طقس بايدن بأن حل الدولتين هو أحسن كيفية لضمان مستقبل إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية، تقطن بسلام بجوار جمهورية فلسطينية ديمقراطية قابلة للحياة».

مثلما أفصحت الخارجية أن الهيئة العصرية تمثل أرض الأقصى المحتلة جزءا من حل الحال الختامي المرغوب تحقيقه عبر مفاوضات على الفور بين إسرائيل والفلسطينيين، إذ بينت أن «الشأن الختامي للقدس موضوع ستتطلب حلا من قبل الطرفين عبر مفاوضات في الحال»، مشددة على أن الخطط والإستراتيجيات الأمريكية «السجل منذ مدة طويلة» في ذلك الموضوع لم تتحول.

وتظن واشنطن أنه من الهام الامتناع عن خطوات أحادية المنحى من حالها أن تسفر عن تصعيد الإجهاد النفسي وتقويض الأنشطة الرامية إلى تنشيط المفاوضة بخصوص حل الدولتين، مشيرة على أن بين تلك الخطوات من الممكن أن يكون ضم الأراضي والنشاط الاستيطاني وإتلاف المساكن والتحريض على الوحشية وسداد التعويضات للمدانين بتهم التطرف المسلح.

يقال أن منفعة رئيس الولايت المتحدة الأمريكية الماضي دونالد ترامب أعربت اعترافها بالقدس «عاصمة لإسرائيل»، ونقلت القنصلية الأمريكية عند إسرائيل من تل أبيب إلى فلسطين المحتلة، في خطوة رفضها الجهة الفلسطيني بأسلوب قاطع.

بواسطة السيد محمد أشرف

أشرف السيد محمد كاتب صحفي مصري مهتم بالمواقع الإلكترونية وإدارتها وكتابة المقالات في جميع الأقسام وذو خبرة في الصحافة والإعلام والمحتوى لـ 5 سنوات وفقً لدراسة أكاديمية وتطبيق عملي .

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *