موسكو ترد رسميا علي العقوبات الأمريكية من جانب الولايات المتحدة الأمريكية

0

خطوة جديدة من الجانب الأمريكي الي الجانب الروسي حيثُ أعلنت موسكو منذُ قليل اتخاذها إجراءات في خطوة تصيعيدية من أجل الرد رسمياً على العقوبات من قبل الولايات المتحدة، بينها طرد 10 دبلوماسيين من الولايات المتحدة الأمريكية ، مؤكدة أن هذه الخطوات تمثل فقط جزءا من الإمكانيات المتوفرة لديها.

وفي سياق متصل فقد كشفت وزارة الخارجية في روسيا ، في بيان رسمي : “لا يمكن أن يبقى هجوم جديد على روسيا من قبل إدارة الرئيس ، جو بايدن، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دون رد.

وفي ذلك الصدد فعلي ما يبدو أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تريد أن تتسامح مع أنه لا مكان لسياسات الإملاء أحادي الجانب في الظروف الجيوسياسية الجديدة، بينما تهدد السيناريوهات المفلسة في أجل ردع روسيا والتي تواصل الولايات المتحدة الأمريكية الرهان عليها بقصر النظر، بمزيد من التدهور في العلاقات الروسية الأمريكية”.

وأضافت وزارة الخارجية الروسية : “في ظل تلك التطورات تأتي دعوات منافقة من الجانب الآخر للمحيط إلى الامتناع عن التصعيد وعمليا إلى الموافقة على محاولات التحدث معنا من موقف القوة. حذرنا وأكدنا مرارا في العمل أن الضغوط عبر العقوبات أو أي آليات أخرى لا آفاق لها بن أنها ستعود بتداعيات مضرة بالنسبة لهؤلاء الذين يقدمون على مثل هذه الاستفزازات”.

وقالت وزارة الخارجية الروسية الي إنه سيتم قريبان ردا على العقوبات الأمريكي ضد روسيا اتخاذ إجراءات جوابية تشمل ترحيل موظفين تابعين للبعثات الدبلوماسية الأمريكية في روسيا بكمية تساوي عدد المرحلين ضمن خطوة الولايات المتحدة.

كما أشارت وزارة الخارجية الروسية إلى سرعة تأييد بولندا للإجراءات الأمريكية، حيث أعلنت وارسو طرد 3 دبلوماسيين روس، لترد الخارجية الروسية بترحيل 5 دبلوماسيين بولنديين.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية أنها خفضت عدد تأشيرات الدخول للموظفين الأمريكيين المرسلين إلى روسيا للعمل في البعثات الدبلوماسيين على أساس قصير المدى إلى 10 فقط، بناء على مبدأ الرد بالمثل، إضافة إلى قرار فرض حظر على توظيف العاملين الإداريين والفنيين في البعثات الدبلوماسية للولايات المتحدة من بين مواطني روسيا أو أي دول ثالثة.

كما أفادت وزارة الخارجية الروسية بأنها تخطط لإنهاء أنشطة الصناديق والمنظمات غير الحكومية الأمريكية، الخاضعة لسيطرة وزارة الخارجية أو المؤسسات الحكومية الأخرى للولايات المتحدة، في أراضي روسيا.

كما اعتبرت وزارة الخارجية الروسية أن هناك ضرورة لأن يعمل سفيري روسيا والولايات المتحدة في عاصمتي بلديهما لتحليل الأوضاع المتشكلة وإجراء مشاورات.

وأضافت وزارة الخارجية الروسية مشددة: “هذه الخطوات ليست إلا جزءا من الإمكانيات المتوفرة لدينا. التهديدات الموجودة في التصريحات الأمريكية بفرض عقوبات جديدة تظهر للأسف أن واشنطن لا تريد أن تسمعنا وأنها لا تقدر مدى ضبط النفس التي نبديها بصرف النظر عن الدرجة العالية للتوتر، الذي يتم تأجيجه بالتعمد منذ فترة رئاسة باراك أوباما”.

يوم الخميس الماضي كشفت إدارة الرئيس الأمريكي فرض عقوبات واسعة على روسيا تشمل إجراءات تستهدف 32 شخصا وكيانا وتطبيق حظر على شراء سندات الحكومة الروسية بدءا من 14 يونيو وطرد 10 دبلوماسيين روس.

وأكدت وزارة الخارجية في روسيا أنها استدعت السفير الأمريكي لدى موسكو، جون ساليفان، لإبلاغه بأن روسيا ستتخذ إجراءات جوابية في ظل هذه التطورات، مشيرة إلى أن الرد على هذه العقوبات “سيكون حتميا ومدروسا” وسيتم إعلانه في أقرب وقت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.