جمهورية كوسوفو ترسل جنودا إلى الكويت من أجل المشاركة في مهمة لحفظ السلام

0

جمهورية كوسوفو المعترف بها جزئيا، أرسلت مساء اليوم الثلاثاء، فصيلا عسكريا الي الإراضب الكويتية من أجل المشاركة لاول مرة على الإطلاق في مهمة دولية من اجل حفظ السلام.

وأوردت شبكة ABCNews الأمريكية أن احتفالا تم معيشته في ثكنات القوات المسلحة الكوسوفي في مدينة بريشتينا بحضور كبار الزعماء وملحقين عسكريين غربيين.

للمرة الأولى.. كوسوفو ترسل جنودا إلى الشرق الأوسط للمشاركة في مهمة لحفظ السلام

ونوهت الشبكة على أن إرسال الفصيل جرى رد فعل لطلب من التقدم المركزية الأمريكية، وأن العساكر الكوسوفيين سيكونون أسفل سياقة الحرس الوطني لولاية آيوا الأمريكية.

ولم يشطب الإفصاح عن الموقع المحدد بالكويت إذ سوف يتم أصدر عساكر إستظهار الأمان الكوسوفيين، مثلما لم ينهي الكشف عن عددهم، بيد أن فصيلا مكونا من 32 جنديا شوهدوا مصطفين أثناء الاحتفال.

وأشاد الميجور جنرال بين كوريل بالحرس الوطني لآيوا، طوال مهاتفة بالمقطع المرئي كونفرانس، بمشاركة كوسوفو في رعاية السلم والأمن العالميين.

يشار إلى أن الشرطة في كوسوفو المؤلفة من 3400 جندي تم تحويلها إلى قوات مسلحة نظامي منذ عامين، غير أن لم ينهي تحول اسمها إلى “قوات الجيش” مثلما كان مخططا.

ويتوقع أن خلال فترة تم عقده من الزمان إلى حد ما أن تتكون مجموعات جنود كوسوفو المسلحة بأسلحة خفيفة من 5 آلاف جندي و3 آلاف جندي احتياطي مكلفين بالرد للأزمات وإجراءات الدفاع المدنية، ومدعومين بشدة من قبل الولايات المتحدة الامريكية.

وفي سنة 2008، أفصحت سلطات إقليم كوسوفو الصربي، من ناحية شخص، إستحداث “دولة كوسوفو” المستقلة عن صربيا في أعقاب تشاجر مزود بسلاح دموي فشلت بلغراد أثناءه في حظر انفصال الإقليم ذي الغالبية الألبانية.

وأفصحت غالبية دول الغرب عن اعترافها باستقلال كوسوفو، التي ما زالت بلغراد وعواصم أخرى عديدة، ومنها موسكو وبكين، تعتبرها جزءا لا يتجزأ من ضربيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.