خبراء يؤكدون تجاوز كوريا الشمالية بشكل كبير العقوبات الخاصة باستيراد البترول

رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون
رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون

كشفت وكالة “فرانس برس” بأن الخبراء الأمميين صباح اليوم أكدوا تجاوز كوريا الشمالية بشكل حاد في العام السابق القيود المفروضة على استيراد المنتجات البترولية بموجب العقوبات الأممية.

ولفتت الوكالة اليوم السبت إلى أن تقريرا سلمته جمعية المختصون الأمميين إلى مجلس الأمن العالمي منصوص به على أن كوريا الشمالية، طوال مدة من كانون الثاني وسبتمبر العام السابق، استوردت أحجام من البضائع النفطية تمر بعدة أضعاف القيود المحددة بمقتضى الجزاءات الأممية (أي ما لا يزيد عن خمسمائة 1000 برميل مرة كل عام).

وأفادت الوكالة الفرنسية أن التقرير الذي يعول على صور وبيانات وتقييمات، أن كوريا الشمالية تلقت خلال الفترة المشار إليها ما ليس أقل من 121 إرسالية من البضائع النفطية المكررة، مثل البنزين ووقود الديزل، تم نقل بعضها على ظهر ناقلات تابعة إلى دولة عضو في منظمة الأمم المتحدة لم يكمل الكشف عن اسمها في التقرير.

مثلما أشار الخبراء الأمميون، وفق “فرانس برس”، حتّى كوريا الشمالية تظل في إصدار المادة الانشطارية التي تعتبر عنصرا رئيسيا مطلوبا لإنتاج أسلحة نووية، وأن بيونج يانج سرقت طوال مرحلة بين 2019 ونوفمبر 2020 أصولا افتراضية تصل تكلفتها الكلية صوب 316.4 1,000,000 دولار لمؤازرة برنامجها الذري.

بواسطة السيد محمد أشرف

أشرف السيد محمد كاتب صحفي مصري مهتم بالمواقع الإلكترونية وإدارتها وكتابة المقالات في جميع الأقسام وذو خبرة في الصحافة والإعلام والمحتوى لـ 5 سنوات وفقً لدراسة أكاديمية وتطبيق عملي .

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *