السعودية تطلق العديد من القرارات الهامة لجميع المواطنين والمقيمين في المملكة ( أعرف التفاصيل )

0

تستضيف المملكة العربية السعودية اجتماعات الدورة العادية الـ116 للمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “الألكسو” في الفترة من 25 إلى 27 يناير ، بمشاركة 21 دولة عربية ، حيث يناقش أعضاء المجلس وممثلو الدول ما يلي: عدد من الموضوعات التي تخدم أهداف “أليكسو” في الوطن العربي ، وكذلك تطوير أنشطة المنظمة في دول المنطقة.

وأعلنت وكالة الأنباء السعودية ، اليوم الثلاثاء ، أنه من المنتظر أن تعقد اجتماعات المجلس التنفيذي للألكسو ، التي ستعقد في محافظة العلا شمال غربي المملكة ، للمرة الثانية في التاريخ. من المملكة ، بعد أن أقيم في مدينة الطائف قبل 42 عامًا ، وفي عام 1979 بالضبط ،

وسيناقش الاجتماع عددا من القضايا المتعلقة بمستقبل المنظمة وتوجهاتها الاستراتيجية للمستقبل القريب.

وأضافت أن هذا الاجتماع جاء بعد حوالي 6 أشهر من رئاسة المملكة العربية السعودية للمجلس التنفيذي لمنظمة الألكسو ، حيث تعمل المملكة العربية السعودية مع المنظمة للمساهمة في تحقيق أهدافها والعمل المشترك بين الدول العربية الشقيقة. وهذا يعكس اهتمام المملكة وريادتها في تطوير مجالات التربية والثقافة والعلوم. منذ ذلك الحين كان ولا يزال أحد العوامل الرئيسية المساهمة في تعزيز وتوسيع الروابط الثقافية بين الشعوب العربية ودعم الابتكار والإبداع في مختلف المجالات.

وأوضحت الوكالة أن عقد اجتماعات المجلس التنفيذي لمنظمة الألكسو في محافظة العلا جانب مهم يتقاطع فيه عدد من مجالات عمل المنظمة مع الوضع التاريخي والحضاري والثقافي لمحافظة العلا التي تعد ملتقى للحضارات القديمة ، و يمثل متحفًا تاريخيًا يعود تاريخه إلى آلاف السنين ، ويضم عجائب طبيعية ومواقع تاريخية ومواقع أثرية تم الحفاظ عليها على مر القرون ، بالإضافة إلى تراث بشري يعود تاريخه إلى 200000 عام ، لم يتم استكشاف الكثير منه بعد خلفية الاهتمام الحكومي التي جعلتها وجهة عالمية استثنائية وحاضنة للجمال الطبيعي والتراث الإنساني الفريد.

 

يشار إلى أن العلاقة بين المملكة ومنظمة “الألكسو” تمتد إلى 52 عامًا منذ إنشاء المنظمة ، ومؤخراً كان هناك نشاط ملحوظ بعدد من الأنشطة المتعلقة بعمل المنظمة ، بينما تعمل المنظمة. داخل جامعة الدول العربية ومع اللجان الوطنية في جميع الدول العربية ، يخدم مجتمعاتها على المستويين المحلي والإقليمي بكل الطرق ويحقق التقارب الفكري والعملي في مجالات التعليم والثقافة والعلوم ، ويقدم مبادرات نوعية وشراكات قيمة مع مختلف القطاعات والجهات ذات العلاقة لرفع المستوى الثقافي في أجزاء من الوطن العربي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close