تعطيل الدراسة وفرض حظر تجول.. سيناريوهات العام الدراسي بعد تدخل الحكومة رسمياً

0

حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية على إعلان عدة توجيهات بشأن الإجراءات التي ستتبع خلال الفترة المقبلة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وفي سياق متصل فقد أصبحت مقاطعة الدراسة شبه محتومة أو متوقعة ،خاصة في سيناريوهات المدرسة ،سواء كانت تتعلق بإغلاق المدارس وتعطيل الدراسة وزيادة التغيب.

تعطيل الدراسة

التقى الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية والوقائية ،اليوم ،بالرئيس عبد الفتاح السيسي.

تكليفات رئاسية بشأن كورونا

وحضر الاجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي ووجه التكليفات السبع الرئاسية خاصة للتصدي لوباء كورونا ومنع انتشار المرض في مصر.

وضمن توجيهات الرئيس ،تم تسجيل أسماء الأماكن على أنها “مغلقة” ،وطُلب من الموظفين تجنب أي حركة داخل وخارج هذه المناطق.

بالإضافة إلى حملات التطعيم المستمرة للفئات المستهدفة من المواطنين ،وكذلك لتسهيل وصول الملقحين بالفعل إلى الجرعات المنشطة من لقاحات كورونا.

كما وجه الرئيس خلال كلمته بضرورة “توفير كافة الإمكانيات المتاحة لدعم مستشفيات الصدر ،إضافة إلى إعداد خطة متكاملة لتوفير كافة الإمكانات اللازمة للتنقل الجوي للوحدات الطبية ،وتوافر المعدات اللازمة لعلاج الحالات”. من الاكليل “.

تعطيل الدراسة وَ تقليل الكثافات

نفى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم ،في بيانه ،وجود أي تعديلات على جداول امتحانات الطلاب في الفصل الدراسي الأول ،مؤكدا أن أي حديث في هذا الاتجاه هو شائعات لا أساس لها من الصحة.

صرح وزير التربية والتعليم أن الامتحانات التي تجري داخل المدارس حاليا ليس بها أي تعديلات ،وفيما يتعلق بالتوجيه الرئاسي لتقليل كثافة المدارس ،بما في ذلك الجامعات والمدارس ،فإن الامتحانات الآن ذات كثافة أقل من كثافة أيام الدراسة العادية.

سيناريوهات العام الدراسي

قد يؤدي انتشار الفيروس إلى سيناريوهات للعام الدراسي تشمل تقسيم الفصول في المدارس ،والعمل بنظام الدوام في جميع المدارس.

بحيث يكون هناك أجزاء من الطلاب في الفترة الصباحية والباقي في فترة المساء ،وهذا السيناريو صعب التنفيذ ،لأن هناك العديد من المدارس التي تعمل على فترتين ،وتعاني هذه المدارس من كثافات عالية.

السيناريو الثاني أن تقوم وزارة التربية والتعليم بتخفيض عدد أيام حضور الطلاب ،أي أن لكل مجموعة من الفصول 3 أيام (الاثنين ،الأربعاء ،الجمعة) ،ويتم توزيع هذه الفصول على الفصول حسب عدد الطلاب في كل منها. صف دراسي. لن يكون عدد المعلمين كافياً ،لذلك سيكون كل معلم مسؤولاً عن أكثر من 30 طالبًا.

والسيناريو الثالثوهذا ما يمكن أن يلجأ إليه التعليم. ينظم مساحة خالية لكل مديرية تربوية. وهي تعمل مع المحافظ الذي يقرر الحل الأمثل لمحافظة ما لتقليل كثافة غرف الصف.

السيناريو الرابع الوزارة: هي أقرب نقطة تحققها من خلال القضاء على الغياب في جميع الصفوف في الفصل الدراسي الحالي ،وتعويض الطلاب من خلال التعلم الإلكتروني والدروس عبر الإنترنت من خلال المنصات التعليمية للوزارة.

إضافة إلى ذلك ،وبناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي ،ترأس رئيس الوزراء مصطفى مدبولي ،مجلس الوزراء الأسبوعي ،الذي شدد على أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية في ظل فيروس كورونا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.