بيان هام من الملك سلمان لجميع المواطنين والمقيمين علي الإراضي السعودية ( قرارات جديدة وهامة)

0

أكد الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية أن اتفاقية التجارة الحرة المعلنة اليوم لاستئناف المفاوضات بين مجلس التعاون وكوريا ستفتح آفاقا واسعة للتعاون التجاري والصناعي. بين دول مجلس التعاون الخليجي وكوريا.

جاء ذلك خلال لقاء الأمين العام مع وزير التجارة والصناعة والطاقة لجمهورية كوريا ، سونغ ووك ، بحضور رئيس مجموعة مفاوضات الخليج عبد الرحمن بن أحمد الحربي ، اليوم في مركز الأمير سعود الفيصل للمؤتمرات بالأمانة العامة بالرياض ، حيث تم التوقيع على الاختصاصات بين الجانبين من قبل رئيس مجموعة دول مجلس التعاون الخليجي ووزير التجارة الكوري ، والتوقيع على بيان مشترك.

جرى خلال الاجتماع بحث المستجدات المتعلقة بتوقيع اتفاقية التجارة الحرة بين دول مجلس التعاون وجمهورية كوريا ، وكذلك التحديات التي تواجه دول المجلس وتشجيعها على تقليل الاعتماد على الإيرادات النفطية وزيادة الإيرادات غير النفطية. والتركيز على الطاقة المتجددة والنظيفة ومجالات أخرى. مما سيسهم في تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي المشترك.

وشدد الدكتور الحجرف على أهمية اغتنام الفرص الواعدة للتعاون بين دول مجلس التعاون وكوريا وإحداث نقلة نوعية في تاريخ التعاون التجاري والصناعي بين الطرفين بما يخدم المصلحة المشتركة في تنفيذ توجيهات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس.

وأكد البيان المشترك مساعي الطرفين للتوصل إلى اتفاق خلال ستة أشهر من تاريخ الجولة الأولى من المفاوضات. ومن المتوقع أن تساعد اتفاقية التجارة الحرة بين الطرفين في بناء علاقات اقتصادية قوية وتقوية الشراكة الاستراتيجية بين الطرفين.

وأشار إلى أن اتفاقية التجارة الحرة ستكون كبيرة وشاملة وستعزز النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل وتعزز التجارة في السلع والخدمات وغيرها من المجالات لصالح الطرفين.

وسلط البيان الضوء على أهمية ضمان بيئة تجارية مفتوحة ، نظرا لتأثير فيروس كورونا ، استنادا إلى قواعد التجارة العالمية التي من شأنها تعزيز النمو والازدهار لكلا الطرفين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close