وزارة الحج والعمرة تتخذ قرارات وِإجراءات جديدة من أجل العمرة في السعودية

0

وزارة الحج والعمرة فى السعودية أعلنت رسمياً صباح اليوم الخميس الموافق 6 يناير 2022، عن إجراءات حديثة بخصوص برامج العمرة في المملكة ، وتنظيمها لكافة المعتمرين وشركات العمرة.

وفي سياق متصل فيأتي ذلك في ظل تزايد حالات الإصابة بالفيروس التاجي “كوفيد 19” ، ومع ظهور فيروس أوميكرون بدات الحالات أكثر في تزايد مستمر ، وكبير خصوصاً بعد ان أعلنت وزارة الصحة السعودية رسمياً عن أرتفاع أعداد الحالات الفترة المقبلة.

وزارة الحج والعمرة تعلن إجراءات جديدة لتنظيم العمرة

ومن جانبها فقد كشفت وزارة الحج والعمرة فى السعودية إنها ألغت استئناف العمرة وإمكانية حجز رخصة جديدة عند الانتهاء من السابقة ، موضحة أن الوقت المسموح به لاستئناف العمرة هو 10 أيام بين الأول والثاني ، بينما الرئاسة العامة العظمى. أعلن المسجد والمسجد النبوي عن تنفيذ إجراءات المسافة المادية بين المؤمنين والحجاج في جميع أنحاء المسجد الكبير وساحاته الخارجية ، وإعادة ملصقات للمسافة الطبيعية بين صفوف المؤمنين ومسارات الحجاج ، حيث شملت العملية صحنًا. والمصليات داخل الجامع الكبير وساحاته. حفاظا على سلامة الحجاج والمصلين ومنع انتشار جائحة فيروس كورونا.

وفي ذلك الصدد فتأتي هذه الخطوة بعد إعلان وزارة الداخلية قرارها بإعادة الالتزام بارتداء الكمامة وتطبيق مسافة فعلية في جميع الأماكن المفتوحة والمغلقة ، بعد زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد المسبب لـ “كوفيد -19” والارتفاع. في مؤشر المنحنى الوبائي في المملكة العربية السعودية.

وقال ناصر تركي ، عضو اللجنة العليا للحج والعمرة ، إن الإجراءات التي تتبعها الدولة المصرية تشمل PCR قبل 72 ساعة من رحلة العودة ، وشهادة التطعيم المعتمدة المشفرة ، والجرعة الثالثة من اللقاح المعزز المعتمد في المملكة لهؤلاء. الذين مضى على تطعيمهم 6 أشهر وشهادة عدم الامراض المزمنة وسيتم متابعة حجاج العمرة داخل المملكة.

وأضاف ناصر تركي ، عضو اللجنة العليا للحج والعمرة رسمياً أنه سيتم الإعلان عن الأرقام المتوقع السماح بالسفر يوم 25 يناير بناءً على الحالة الصحية ، وسط توقعات بتخفيض الأرقام ، بسبب إجراءات تقليل القدرة على النقل والإسكان في المملكة المتحدة للتعامل مع الفيروس. متوقعا ألا يتجاوز عدد المعتمرين شهريا 40 ألف حاج ، وهذا يعتمد أيضا على القدرة الاستيعابية وتوافر السكن.

وشدد ناصر تركي ، عضو اللجنة العليا للحج والعمرة علي أن الوضع الوبائي هو الذي يتحكم في الأعداد واستمرار العمرة وآلية النقل والإسكان وهي في حالة تغير مستمر ، لافتاً إلى أن قلة الأعداد ترفع أسعار البرامج والعكس صحيح ، لكن شركات السياحة يمكن أن تكون كذلك. مجمعة لتقديم برامج مخفضة ، وبالطبع ، كلما انخفض عدد المسافرين ، انخفضت الأسعار.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.