قرارات عاجلة لــ 10 ملايين طالب والطالبة في جميع المراحل التعليمية في السعودية

0

دشن وزير الشؤون الدينية في جمهورية إندونيسيا، بحضور وزير الاتصالات والمعلومات الإندونيسي، اليوم الاثنين، مشروع تحويل الكتب الدراسية لتعليم اللغة العربية إلى وسائط إلكترونية؛ ليستفيد منها 10 ملايين طالب وطالبة.

وأوضح مركز البحوث والتواصل المعرفي بالرياض، أنه بالتعاون مع مركز الشرق للحوار والحضارة، أسهما في مشروع تحويل جميع دروس اللغة العربية بإندونيسيا، إلى فيديوهات تعليمية بصوت الناطق الأصلي باللغة العربية، وذلك في مشروع تعاوني غير ربحي.

وأشار المركز إلى انه سيتم نشر مقاطع الفيديو التعليمية في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي: «يوتيوب، انستقرام، توك توك، فيس بوك».

يُشار إلى أن مركز البحوث والتواصل المعرفي، سبق له التعاون مع وزارة الشؤون الدينية ومركز الشرق، في مراجعة وتحرير مناهج اللغة العربية ومناهج الدراسات الإسلامية المكتوبة باللغة العربية، وعددها ثلاثة وثلاثون كتابا تعليميا، تُدرَّس في المدارس «الابتدائية والثانوية والعالية الدينية» بإندونيسيا.

ويستفيد من هذا التعاون ما يقارب 10 ملايين طالب وطالبة في المدارس الإندونيسية الحكومية والأهلية، بالإضافة إلى طلاب وطالبات المعاهد الداخلية «بسنترين» التي يعتبر تعليم اللغة العربية أحد أهم ركائزها، ويبلغ عدد المعاهد أكثر من 24 ألف معهد.

وشارك رئيس مركز البحوث والتواصل المعرفي، الدكتور يحيى محمود بن جنيد، في حفل التدشين، بكلمة أشار فيها إلى أهمية التعاون في خدمة اللغة العربية وتعليمها ونشرها، وأن المركز يستهدف من خلال هذا التعاون الإسهام في تقديم تعليم أكثر كفاءة وجودة ولتعزيز الاتصال العميق بين شعب المملكة العربية السعودية والشعب والإندونيسي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close