قرار ملكي عاجل الأول من نوعه لجميع المواطنين والمقيمين في السعودية

0

أشرف عمدة الملك عبد العزيز للعلوم والتكنولوجيا على إنشاء قسم البحث والتطوير والابتكار، وأطلق الدكتور منير بن محمود الدسوقي أول برنامج سعودي لأشباه الموصلات في المنطقة لدعم البحوث في مجال الأرز. تأهيل الموارد البشرية للتطوير وتصميم الشرائح والكشف عنها.

تدشين البرنامج السعودي لأشباه الموصلات

تم ذلك في وقت انطلاق ملتقى مستقبل أشباه الموصلات، برعاية مشتركة من مكتب البحث والتطوير والابتكار، بالتعاون مع جامعة الملك فيصل للعلوم والتكنولوجيا الحائزة على جائزة الملك عبد الله عزيز وجامعة عبد الله. عبد الله للعلوم والتكنولوجيا. ديفيد روزيان ليو الحائز على جائزة ألبرت أينشتاين الدولية للعلوم عام 2015، وجائزة الملك فيصل في العلوم الدولية عام 2017، والدكتور نادر المصمودي، والدكتور مارتن هاير، والعديد من السكان المحليين الذين حصلوا على نفس الجائزة في العلوم. وخبراء دوليون.

يهدف هذا المشروع إلى إجراء بحث علمي حول تكنولوجيا الرقائق الإلكترونية والتخصص في التصميم والتصنيع لدعم توطين صناعة أشباه الموصلات في المملكة المتحدة. كما يوفر البرنامج للباحثين في جامعات المملكة العربية السعودية الأدوات التي يحتاجونها لتصميم الرقائق الإلكترونية وفرصة بناء أحدث التقنيات من خلال دعم تكاليف التصنيع المرتفعة.

وأكد الدكتور سيد آرتشيري، المشرف على معهد الملك عبد العزيز لعلوم المواد في العلوم والتكنولوجيا، في كلمة بالمدينة خلال الملتقى، أن تحديد الشرائح الإلكترونية وصناعات أشباه الموصلات سيساعد في تحقيق أهداف الرؤية.

يصرح: “تقنية أشباه الموصلات هي أساس المجالات الرئيسية مثل الطاقة وأجهزة الاستشعار وتكنولوجيا المعلومات، وأساس الثورتين الصناعيتين الثالثة والرابعة، مع التأكيد على أن التركيز الدولي يتركز حاليًا. إنها تغير عالمنا اليوم لأن أمن سلسلة توريد أشباه الموصلات أصبح أولوية وطنية في أجزاء كثيرة من العالم، وخاصة إمدادات الرقائق العالمية المتأثرة بوباء فيروس كورونا، وبعد ذلك سيتم تعزيز القدرة الوطنية لصناعة أشباه الموصلات.

بعد ذلك، أشاد الدكتور دونال برادلي، نائب رئيس الأبحاث في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا، بالشراكة مع الملك عبد الله عزيز لاستضافته منتدى مستقبل أشباه الموصلات الأول في المنطقة… تحدث الدكتور ناكامورا عن ظهور أشباه الموصلات وتطبيقاتها وبواعث الأشعة فوق البنفسجية.

إلى جانب المنتدى، أقيمت مراسم توقيع بين العديد من القطاعات الحكومية والخاصة والدولية لتعزيز وتحديد صناعة أشباه الموصلات في المملكة المتحدة.

ويبدأ عمل المنتدى الذي يهدف إلى تسليط الضوء على أفضل الممارسات في تطوير صناعة أشباه الموصلات مع الجلسة الأولى، حيث يتم مناقشة الفرص المستقبلية في مجالات أشباه الموصلات والصناعة وسلسلة التوريد، والجلسة الثانية. الجلسة الثالثة وصفت الجيل الخامس من أجهزة غير الاتصالات.

وسيواصل المنتدى أعماله غدًا بثلاث جلسات تناقش إلكترونيات السيارات والفضاء، والأداء الكهروضوئي، وأجهزة الاستشعار، والأنظمة الكهروميكانيكية الدقيقة.

يتوقع المنتدى الاحتياجات الإقليمية للمعرفة بالتكنولوجيا التي يتم تطويرها على مدى السنوات القليلة القادمة، ويحدد أجزاء مختلفة من صناعة أشباه الموصلات في المملكة المتحدة، ويدعم بشكل أكبر البحث والتطوير في هذا المجال لتطوير المواهب المؤهلة، بهدف العمل في هذه الصناعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close