شريحة تحت الجلد للكشف عن فيروس كورونا ومخاوف وذعر عالمي

0

أعلنت الشركة السويدية الناشئة عن اختراع شريحة مصغرة مزروعة تحت الجلد لتحديد حالة التطعيمات ضد فيروس كورونا ، وسط مخاوف من إمكانية استخدامها لتتبع تحركات المواطنين وانتهاك الخصوصية في المستقبل.

وفي سياق متصل فقد ذكرت صحيفة ديلي إكسبريس البريطانية ، اليوم الأحد ، أن الشريحة الإلكترونية معدة للزرع تحت الجلد في الذراع ، بشرط ظهور حالة التحصين ضد الفيروس بمجرد فحصها بأجهزة خاصة.

لكن هذا الإعلان أثار الكثير من الشكوك والمخاوف من إمكانية استخدامه لتتبع وتسجيل تحركات المواطنين في المستقبل ، لكن شركة MedTag أكدت أنها ستشبه جواز السفر الصحي الذي فرضته بعض الدول على استخدامه ، ولن يكون إلا يتم تنشيطه عن طريق المسح بأجهزة خاصة.

قال الشريك المؤسس بول مكلور ، إنه يمكن استخدام الرقائق لتخزين المعلومات الطبية لكل شخص وإرسالها مع معلومات الموقع للآخرين في حالات الطوارئ ، مشددًا على أنها ليست مصممة لتتبع تحركات المستخدمين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.