محمد بن راشد: مؤتمر المناخ “COP28” تعرف علي أبرز حدث لدولة الإمارات في 2023

0

قال نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، صباح اليوم ، إن استضافة مؤتمر المناخ COP28 في دولة الإمارات العربية المتحدة له أهمية قصوى بالنسبة لدولة الإمارات العربية المتحدة في عام 2023. سيكون حدثا عظيما.

وأضاف محمد راشد آل مكتوم، بحسب وكالة أنباء الإمارات “وام”، “نحن على ثقة من أن دولة الإمارات العربية المتحدة ستستضيف أنجح مؤتمر بيئي عالمي”.

جاء ذلك خلال حضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم جلسة رئيسية من المؤتمر السنوي لحكومة الإمارات للنظر في أهمية استضافة دولة الإمارات لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP28).

وأكد الدكتور سلطان الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الإماراتي والمبعوث الخاص لتغير المناخ، خلال الجلسة، على أهمية استضافة دولة الإمارات لمؤتمر الأطراف.

بدأ الجابر حديثه بمقدمة، مستشهداً برؤية قائد حكيم وصاحب رؤية وإرث وعزم المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مجال النشاط البيئي والمحافظة عليه. العزم والعلاقات الدبلوماسية الراسخة التي تتمتع بها دولة الإمارات العربية المتحدة مع مختلف دول العالم، ونظرتها المنطقية والواقعية للقضايا الدولية الكبرى مثل تغير المناخ، وفي مجالات الطاقة والتنمية المستدامة، وذلك بفضل التجربة العملية لعام 2021، فقد وقع إجماع عالمي على اختيار الدولة لاستضافة الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف العام المقبل.

وقال إن إرث الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان أرسى الأساس الذي بنته دولة الإمارات على مدى العقود الماضية في مجال مكافحة تغير المناخ. طاقة. الطاقة والتحولات في قطاع الطاقة “.

بفضل رؤية وتوجيهات رئيس الدولة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ساعد في إطلاق شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” في عام 2006 كأول مبادرة في مجال الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة في المنطقة. وأوضح أنها بدأت قمنا بتنفيذ العديد من مشاريع الطاقة المتجددة محليًا وإقليميًا وعالميًا. مشاريع الاستدامة التجريبية، مثل مشاريع تحلية المياه بالطاقة الشمسية ومشاريع دراسات جدوى توربينات الرياح منخفضة السرعة.

في عام 2013، أطلقت أيضًا المرحلة الأولى من مجمع الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية. الموافقة على خطة استراتيجية ونشرها لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050. البلد أيضا موطن لمقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا).

استثمرت الدولة أكثر من 50 مليار دولار في مشاريع الطاقة المتجددة في 70 دولة، بما في ذلك 40 دولة نامية، ودخلت مؤخرًا في شراكة مع الولايات المتحدة لتسريع نشر الطاقة النظيفة من خلال مشروع 100 جيجاوات. نحن نستثمر 100 مليار دولار في الكهرباء حول العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close