الإمارات تطلق بيان هام لجميع الطلاب والطالبات في جميع المراحل بشأن العام الدراسي الجديد

0

قال صلاح الأميري، وزير التعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات ورئيس مؤسسة الإمارات لتعليم المدارس، إن مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي ستعمل مع مختلف أصحاب المصلحة، وأكدت أننا نعمل على تطوير نظام تعليمي حكومي.

ويرى العامري أن التنمية تتماشى مع رؤية القائد المستنير وتوجهات قادة دولة الإمارات العربية المتحدة للخمسين عاما القادمة، ونتيجة لذلك تحقق تطلعات الطلاب وأولياء الأمور.

كان ذلك في مؤتمر صحفي للعام الدراسي 2022-2023، محمد القاسم نائب المدير العام لمؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، وربنا الشامسي، المدير التنفيذي لفرع المدارس في أبو ظبي، حصة راشد. كي يشارك. نائب أمين عام الفصل الثاني بالمدرسة أمام عدد كبير من الصحفيين والإعلاميين بالولاية.

قال الأميري: تمرين. تولي قيادتنا المستنيرة أهمية كبيرة لقطاع التعليم باعتباره أحد أهم ركائز التنمية البشرية والاستعداد للقبول في الجامعة، لذا فإن المرحلة التالية هي نظام يتماشى مع متطلبات الهوية الوطنية ويركز على تعزيز الركائز الإستراتيجية للأمة. قيادة المستقبل.

وتطرق الى نموذج مدرسة الازيال التي تشارك القطاع الخاص وتعمل تحت الاشراف المباشر لمؤسسة الامارات للتعليم المدرسي حيث بلغ عدد الطلاب المسجلين هذا العام 5902 طالبا و 10 مدارس في مختلف انحاء الدولة. الإمارات.

تدريب مستمر للكوادر التعليمية والإدارية في جميع المناطق التعليمية

وأشاد بالطاقم التربوي، من مديرين ومعلمين، باعتبارهم ركيزة أساسية لمنظومة التعليم في دولة الإمارات، ووسيلة أساسية لضمان تقدمه وتطوره. هو قال: يهدف المعلمون وأعضاء هيئة التدريس إلى زيادة استعداد المؤسسات التعليمية وقدرتها على تلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية. ”

وحول جاهزية المدارس الحكومية، قال وزير التعليم العام الإماراتي إن فريقًا متخصصًا يعمل على تحسين جاهزية 95٪ من المدارس الحكومية وتوفير المرافق الصحية.

قامت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي في دولة الإمارات العربية المتحدة بتوزيع 857 جهاز عرض تفاعلي جديد على المدارس. كما قمنا بتوفير قطع غيار تم توزيعها على جميع المدارس للطوارئ. يوجد في الإمارات 564 مدرسة حكومية، يعمل بها 24751 معلمًا ويبلغ عدد الطلاب المسجلين فيها 274895 طالبًا.

وفقًا للمؤسسة، ستدخل نسخة محدثة من البروتوكول الوطني لتشغيل المرافق التعليمية حيز التنفيذ في العام الدراسي 2022-2023، مما يتطلب من الطلاب الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا أو أكثر والموظفين التربويين ومقدمي الخدمات الخضوع لاختبار PCR سلبي. النتائج متاحة في غضون 96 ساعة بعد بدء اليوم الأول من المدرسة. أيضًا، بالإضافة إلى اعتماد استراتيجية اختبار الأعراض فقط، فإن الفصول الدراسية مفتوحة لجميع الطلاب، مع اللقاحات أو بدونها.

توفر المؤسسة أيضًا 226 مركزًا مجانيًا في المدارس العامة لإجراء اختبارات PCR مجانية للطلاب. من بين هؤلاء، يوجد 189 في دبي والإمارات الشمالية وسيعملون وفقًا لجدول زمني محدد من 25 أغسطس إلى 28 أغسطس، ويخدمون 191 إلى 65269 طالبًا. المدارس وأكثر من 12000 موظف تعليمي. في أبو ظبي، عقدنا شراكة مع وزارة الصحة ووزارة التعليم والمعرفة لتوفير 37 مركزًا في المدارس الحكومية في أنحاء مختلفة من العاصمة لتسهيل الامتحانات من قبل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس. تضاف هذه المدارس إلى 738 مركزًا معتمدًا على نطاق واسع لإدارة الامتحانات في أبوظبي. ”

العودة الآمنة للمدارس في الإمارات

تتواصل المدارس مع أولياء الأمور بشأن الجداول الزمنية التي حددوها لإجراء اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل على أطفالهم حسب المرحلة والصف. دعت سعادتكم أولياء أمور الطلاب إلى التواصل مع مديري المدرسة مباشرة لتأكيد الموعد المحدد للامتحان على النحو الذي تحدده المدرسة لضمان سير عملية الامتحان بشكل كامل.

يذكر أن مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي قدمت مناهجها بالكامل عبر الإنترنت على منصة الديوان، بشرط توزيع 4103.960 كتابا و 25434 حاسوبا.

قالت فريال توكل، نائب الرئيس التنفيذي لمواصلات الإمارات، إن الشركة كانت رائدة في النقل المدرسي المحلي منذ 41 عامًا ومستعدة لتقديم خدمات النقل المدرسي للطلاب في المدارس الحكومية في الدولة. لقد أكدت ذلك العام الدراسي 2022-2023 مع أكثر من 4000 طالب. وتشمل الحافلات المدرسية التي تقدم هذه الخدمة 100 حافلة و 490 حافلة مدرسية جديدة مجهزة لذوي الاحتياجات الخاصة وتخدم 504 مدرسة حكومية منها ثماني مدارس من الجيل المعلن عنه مؤخرًا وتنقل ما يقرب من 170 ألف تلميذ وتلميذ في المدرسة.

وأكدت توكل على أولوية السلامة في مواصلات الإمارات. وذلك لأن الشركة قامت بترجمة ذلك إلى التزام كامل بجميع متطلبات ومتطلبات السلامة وفقًا لأعلى المعايير والممارسات المحلية والدولية، وسيتطلب هذا العودة قدرًا كبيرًا من التعاون من جميع الجهات. وأكد أنه ضروري العملية التعليمية، وأولياء الأمور على وجه الخصوص، مكلفون بإعداد الطلاب نفسياً وأخلاقياً وتوجيههم في الانضباط والتعاون لإكمال النقل المدرسي بشكل صحيح، كمسؤولية مشتركة لجميع المعنيين.

وأكد نائب الرئيس التنفيذي على أهمية المبادرات الرقمية الجديدة التي تتبناها الشركة لتحسين الخدمات المقدمة وتعزيز تجربة العملاء. يتضمن ذلك مبادرة لتسجيل 170 ألف طالب انتقلوا إلى نظام النقل المدرسي الذكي، وأولياء أمور مبادرة التطبيقات الذكية (حافلاتي)، والمنصة الذكية (ONE-ET).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close