زلزالان قويان يضربان جنوب إيران ويشعر بهما سكان الإمارات

0

هز زلزالان قويان، الأول بقوة 6 درجات والثاني 6.3 درجة على مقياس ريختر، جنوب إيران فجر اليوم، وشعر بهما سكان الإمارات، لا سيما الفجيرة والشارقة وأبوظبي.

وقال المركز الوطني للأرصاد في الإمارات، إن محطات الشبكة الوطنية لرصد الزلازل التابعة له سجلت زلزالا بقوة 6.3 درجة على مقياس ريختر في جنوب إيران الساعة 01:32، الموافق 02/07/2022 بحسب التوقيت المحلي لدولة الامارات، حيث كان الزلزال محسوسا في مناطق مختلفة من الدولة وليس له تأثير.

سجلت محطات الشبكة الوطنية لرصد الزلازل التابعة لـ “المركز الوطني للأرصاد” .زلزال بقوة 6.3 درجة – ريختر في جنوب إيران الساعة 01:32، الموافق 02/07/2022 حسب التوقيت المحلي لدولة الامارات ، حيث كان الزلزال محسوس في مناطق مختلفة من الدولة وليس له تأثير.

— المركز الوطني للأرصاد (@NCMS_media) July 1, 2022

وبعد أقل من ساعة، وقع الزلزال الثاني.

وقال المركز الوطني للأرصاد في الإمارات إن محطات الشبكة الوطنية لرصد الزلازل التابعة له سجلت زلزالا بقوة 6.3 درجة – ريختر في جنوب إيران الساعة 03:24، الموافق 02/07/2022 بحسب التوقيت المحلي لدولة الامارات، حيث كان الزلزال محسوسا في مناطق مختلفة من الدولة وليس له تأثير على الدولة.

سجلت محطات الشبكة الوطنية لرصد الزلازل التابعة لـ “المركز الوطني للأرصاد” .زلزال بقوة 6.3 درجة – ريختر في جنوب إيران الساعة 03:24، الموافق 02/07/2022 حسب التوقيت المحلي لدولة الامارات ، حيث كان الزلزال محسوس في مناطق مختلفة من الدولة وليس له تأثير على الدولة.

وسجل المركز أكثر من هزة ارتدادية بين الزلزالين، كانت بحدود 4.6- 4.4 درجة على مقياس ريختر.

وكان الزلزال الثاني محسوسا بشكل أكبر من الأول في مناطقة مختلفة في الإمارات.

وقال ناشطون في إمارة الفجيرة، إن الهزة الثانية دعت البعض للخروج إلى الشوارع.

وذكر التلفزيون الرسمي الإيراني أن ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم عندما تعرضت منطقة جنوب إيران لزلزال بقوة 6.1 درجة في ساعة مبكرة اليوم السبت.

وقال مهرداد حسن زاده مدير إدارة الطوارئ في إقليم هرمزجان بجنوب إيران للتلفزيون ”للأسف لدينا ثلاثة قتلى وثمانية مصابين“.

من جانبه، أفاد الموقع الإلكتروني للمركز الوطني لرصد الزلازل التابع لمعهد الجيوفيزياء بجامعة طهران، اليوم السبت، بأن ”الزلزال وقع بعمق 10 كيلومترات بالقرب من ميناء الخمير بالخليج العربي“، مشيراً إلى أن المدن الإيرانية التي شعرت بالزلزال هي كنك وبندر لنجه، وبندر عباس وشيراز“.

وفي سياق متصل، قال الرئيس التنفيذي لجمعية الهلال الأحمر في هرمزغان، ”مختار سلحشور“، لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“ ”وقع هذا الزلزال بالقرب من مدينتي بندر خمير وبندر لنجه، وفي نفس اللحظة تم إرسال فرق التقييم إلى المنطقة“.

وإيران التي تقع على خطوط صدع رئيسية واحدة من الدول الأكثر عرضة للزلازل في العالم، وفي 26 من ديسمبر/كانون الأول من عام 2006، تعرضت مدينة ”بم“ التابعة لمحافظة كرمان جنوب شرق إيران، لزلزال بقوة 6.6، أوقع 42 ألف قتيل وقرابة 50 ألف جريح، كما دمر الآلاف من الوحدات السكنية.

وكان زلزال عنيف ضرب محافظة كرمنشاه غرب إيران بقوة 7.3 درجة على مقياس ريختر في نوفمبر/تشرين الثاني لعام 2017، وأدى إلى مقتل أكثر من 620 شخصاً فضلاً عن انهيار الآلاف من الوحدات السكنية.

وفي 25 يونيو الماضي، هز زلزال قوي مياه الخليج جنوبي إيران، ولم ترد تقارير فورية عن وقوع وفيات أو أضرار جراء الزلزال الذي شعر به بعض السكان في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال التلفزيون الإيراني وقتها إن زلزالا قوته 5.6 درجة وقع بين ميناء شاراك وجزيرة كيش على عمق 22 كيلومترا.

فيما قال مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي إن زلزالا قوته 5.7 درجة هز جنوب إيران وكان على عمق ثمانية كيلومترات تحت سطح الأرض.

وقال مسؤولون للتلفزيون الحكومي إن المنطقة نفسها شهدت قبل الزلزال بعشرة أيام نحو 100 زلزال وهزة تابعة.

هز زلزالان قويان، الأول بقوة 6 درجات والثاني 6.3 درجة على مقياس ريختر، جنوب إيران فجر اليوم، وشعر بهما سكان الإمارات، لا سيما الفجيرة والشارقة وأبوظبي.

وقال المركز الوطني للأرصاد في الإمارات، إن محطات الشبكة الوطنية لرصد الزلازل التابعة له سجلت زلزالا بقوة 6.3 درجة على مقياس ريختر في جنوب إيران الساعة 01:32، الموافق 02/07/2022 بحسب التوقيت المحلي لدولة الامارات، حيث كان الزلزال محسوسا في مناطق مختلفة من الدولة وليس له تأثير.

سجلت محطات الشبكة الوطنية لرصد الزلازل التابعة لـ “المركز الوطني للأرصاد” .زلزال بقوة 6.3 درجة – ريختر في جنوب إيران الساعة 01:32، الموافق 02/07/2022 حسب التوقيت المحلي لدولة الامارات ، حيث كان الزلزال محسوس في مناطق مختلفة من الدولة وليس له تأثير.

— المركز الوطني للأرصاد (@NCMS_media) July 1, 2022

وبعد أقل من ساعة، وقع الزلزال الثاني.

وقال المركز الوطني للأرصاد في الإمارات إن محطات الشبكة الوطنية لرصد الزلازل التابعة له سجلت زلزالا بقوة 6.3 درجة – ريختر في جنوب إيران الساعة 03:24، الموافق 02/07/2022 بحسب التوقيت المحلي لدولة الامارات، حيث كان الزلزال محسوسا في مناطق مختلفة من الدولة وليس له تأثير على الدولة.

سجلت محطات الشبكة الوطنية لرصد الزلازل التابعة لـ “المركز الوطني للأرصاد” .زلزال بقوة 6.3 درجة – ريختر في جنوب إيران الساعة 03:24، الموافق 02/07/2022 حسب التوقيت المحلي لدولة الامارات ، حيث كان الزلزال محسوس في مناطق مختلفة من الدولة وليس له تأثير على الدولة.

وسجل المركز أكثر من هزة ارتدادية بين الزلزالين، كانت بحدود 4.6- 4.4 درجة على مقياس ريختر.

وكان الزلزال الثاني محسوسا بشكل أكبر من الأول في مناطقة مختلفة في الإمارات.

وقال ناشطون في إمارة الفجيرة، إن الهزة الثانية دعت البعض للخروج إلى الشوارع.

وذكر التلفزيون الرسمي الإيراني أن ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم عندما تعرضت منطقة جنوب إيران لزلزال بقوة 6.1 درجة في ساعة مبكرة اليوم السبت.

وقال مهرداد حسن زاده مدير إدارة الطوارئ في إقليم هرمزجان بجنوب إيران للتلفزيون ”للأسف لدينا ثلاثة قتلى وثمانية مصابين“.

من جانبه، أفاد الموقع الإلكتروني للمركز الوطني لرصد الزلازل التابع لمعهد الجيوفيزياء بجامعة طهران، اليوم السبت، بأن ”الزلزال وقع بعمق 10 كيلومترات بالقرب من ميناء الخمير بالخليج العربي“، مشيراً إلى أن المدن الإيرانية التي شعرت بالزلزال هي كنك وبندر لنجه، وبندر عباس وشيراز“.

وفي سياق متصل، قال الرئيس التنفيذي لجمعية الهلال الأحمر في هرمزغان، ”مختار سلحشور“، لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“ ”وقع هذا الزلزال بالقرب من مدينتي بندر خمير وبندر لنجه، وفي نفس اللحظة تم إرسال فرق التقييم إلى المنطقة“.

وإيران التي تقع على خطوط صدع رئيسية واحدة من الدول الأكثر عرضة للزلازل في العالم، وفي 26 من ديسمبر/كانون الأول من عام 2006، تعرضت مدينة ”بم“ التابعة لمحافظة كرمان جنوب شرق إيران، لزلزال بقوة 6.6، أوقع 42 ألف قتيل وقرابة 50 ألف جريح، كما دمر الآلاف من الوحدات السكنية.

وكان زلزال عنيف ضرب محافظة كرمنشاه غرب إيران بقوة 7.3 درجة على مقياس ريختر في نوفمبر/تشرين الثاني لعام 2017، وأدى إلى مقتل أكثر من 620 شخصاً فضلاً عن انهيار الآلاف من الوحدات السكنية.

وفي 25 يونيو الماضي، هز زلزال قوي مياه الخليج جنوبي إيران، ولم ترد تقارير فورية عن وقوع وفيات أو أضرار جراء الزلزال الذي شعر به بعض السكان في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال التلفزيون الإيراني وقتها إن زلزالا قوته 5.6 درجة وقع بين ميناء شاراك وجزيرة كيش على عمق 22 كيلومترا.

فيما قال مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي إن زلزالا قوته 5.7 درجة هز جنوب إيران وكان على عمق ثمانية كيلومترات تحت سطح الأرض.

وقال مسؤولون للتلفزيون الحكومي إن المنطقة نفسها شهدت قبل الزلزال بعشرة أيام نحو 100 زلزال وهزة تابعة.

هز زلزالان قويان، الأول بقوة 6 درجات والثاني 6.3 درجة على مقياس ريختر، جنوب إيران فجر اليوم، وشعر بهما سكان الإمارات، لا سيما الفجيرة والشارقة وأبوظبي.

وقال المركز الوطني للأرصاد في الإمارات، إن محطات الشبكة الوطنية لرصد الزلازل التابعة له سجلت زلزالا بقوة 6.3 درجة على مقياس ريختر في جنوب إيران الساعة 01:32، الموافق 02/07/2022 بحسب التوقيت المحلي لدولة الامارات، حيث كان الزلزال محسوسا في مناطق مختلفة من الدولة وليس له تأثير.

سجلت محطات الشبكة الوطنية لرصد الزلازل التابعة لـ “المركز الوطني للأرصاد” .زلزال بقوة 6.3 درجة – ريختر في جنوب إيران الساعة 01:32، الموافق 02/07/2022 حسب التوقيت المحلي لدولة الامارات ، حيث كان الزلزال محسوس في مناطق مختلفة من الدولة وليس له تأثير.

— المركز الوطني للأرصاد (@NCMS_media) July 1, 2022

وبعد أقل من ساعة، وقع الزلزال الثاني.

وقال المركز الوطني للأرصاد في الإمارات إن محطات الشبكة الوطنية لرصد الزلازل التابعة له سجلت زلزالا بقوة 6.3 درجة – ريختر في جنوب إيران الساعة 03:24، الموافق 02/07/2022 بحسب التوقيت المحلي لدولة الامارات، حيث كان الزلزال محسوسا في مناطق مختلفة من الدولة وليس له تأثير على الدولة.

سجلت محطات الشبكة الوطنية لرصد الزلازل التابعة لـ “المركز الوطني للأرصاد” .زلزال بقوة 6.3 درجة – ريختر في جنوب إيران الساعة 03:24، الموافق 02/07/2022 حسب التوقيت المحلي لدولة الامارات ، حيث كان الزلزال محسوس في مناطق مختلفة من الدولة وليس له تأثير على الدولة.

وسجل المركز أكثر من هزة ارتدادية بين الزلزالين، كانت بحدود 4.6- 4.4 درجة على مقياس ريختر.

وكان الزلزال الثاني محسوسا بشكل أكبر من الأول في مناطقة مختلفة في الإمارات.

وقال ناشطون في إمارة الفجيرة، إن الهزة الثانية دعت البعض للخروج إلى الشوارع.

وذكر التلفزيون الرسمي الإيراني أن ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم عندما تعرضت منطقة جنوب إيران لزلزال بقوة 6.1 درجة في ساعة مبكرة اليوم السبت.

وقال مهرداد حسن زاده مدير إدارة الطوارئ في إقليم هرمزجان بجنوب إيران للتلفزيون ”للأسف لدينا ثلاثة قتلى وثمانية مصابين“.

من جانبه، أفاد الموقع الإلكتروني للمركز الوطني لرصد الزلازل التابع لمعهد الجيوفيزياء بجامعة طهران، اليوم السبت، بأن ”الزلزال وقع بعمق 10 كيلومترات بالقرب من ميناء الخمير بالخليج العربي“، مشيراً إلى أن المدن الإيرانية التي شعرت بالزلزال هي كنك وبندر لنجه، وبندر عباس وشيراز“.

وفي سياق متصل، قال الرئيس التنفيذي لجمعية الهلال الأحمر في هرمزغان، ”مختار سلحشور“، لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“ ”وقع هذا الزلزال بالقرب من مدينتي بندر خمير وبندر لنجه، وفي نفس اللحظة تم إرسال فرق التقييم إلى المنطقة“.

وإيران التي تقع على خطوط صدع رئيسية واحدة من الدول الأكثر عرضة للزلازل في العالم، وفي 26 من ديسمبر/كانون الأول من عام 2006، تعرضت مدينة ”بم“ التابعة لمحافظة كرمان جنوب شرق إيران، لزلزال بقوة 6.6، أوقع 42 ألف قتيل وقرابة 50 ألف جريح، كما دمر الآلاف من الوحدات السكنية.

وكان زلزال عنيف ضرب محافظة كرمنشاه غرب إيران بقوة 7.3 درجة على مقياس ريختر في نوفمبر/تشرين الثاني لعام 2017، وأدى إلى مقتل أكثر من 620 شخصاً فضلاً عن انهيار الآلاف من الوحدات السكنية.

وفي 25 يونيو الماضي، هز زلزال قوي مياه الخليج جنوبي إيران، ولم ترد تقارير فورية عن وقوع وفيات أو أضرار جراء الزلزال الذي شعر به بعض السكان في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال التلفزيون الإيراني وقتها إن زلزالا قوته 5.6 درجة وقع بين ميناء شاراك وجزيرة كيش على عمق 22 كيلومترا.

فيما قال مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي إن زلزالا قوته 5.7 درجة هز جنوب إيران وكان على عمق ثمانية كيلومترات تحت سطح الأرض.

وقال مسؤولون للتلفزيون الحكومي إن المنطقة نفسها شهدت قبل الزلزال بعشرة أيام نحو 100 زلزال وهزة تابعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close