محمد بن زايد يطل علي المواطنين والمقيمين والعمالة الوافدة والإجانب بهذا الخبر الرائع ويعلن بشري سارة

0

أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رسمياً، صباح اليوم، أنباء عاجلة وهامة وممتعة على جميع الإماراتيين والمقيمين والأجانب.

واطلع المفوض السامي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على تفاصيل مهمة استكشاف القمر التي تمثل استمرارا لاستراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة الطموحة لاستكشاف الفضاء.

الشيخ محمد بن زايد يستقبل فريق عمل “مشروع الإمارات من أجل استكشاف القمر”

وأكد فريق بعثة سموه خلال حفل الاستقبال الذي أقيم في قصر ألفار، ثقتهم بقدرة الدولة على الوصول إلى آفاق علمية جديدة لتعزيز ريادة الفضاء في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأوضح سموه أن مهمة الإمارات لاستكشاف القمر هي الوحيدة والأحدث في إنجاز الإمارات التاريخي المتمثل في التقدم في الفضاء وإرسال “منطقة أمل” إلى المريخ. يؤكد أن هذه ليست النتيجة. من. لا حدود لطموحاتنا في هذا المجال.

يعمل سموه في دولة الإمارات العربية المتحدة على استكشاف القمر، مؤكداً إيمانه بالعلوم كطريق للتجديد والتطوير ومكانته بين أكبر دول العالم في مجال علوم الفضاء. من المنطقة العربية، حول قدرة البشر والعرب على المشاركة الفعالة في العلوم الحديثة والمسيرات التنافسية في مجال تقدم العالم في واحدة من أكثر مناطق الفضاء حساسية وصعوبة. أرسل إشارة إيجابية إلى العالم.

قال صاحب السمو رئيس الدولة: همنا الأساسي هو القيام بعمل الوطن وجميع تطلعاتنا وأهدافنا التنموية. لذلك، في العقود المقبلة، سيستمر في التحسين والتمتع بكل الدعم والتشجيع والاهتمام لكتابة تاريخ الإمارات والعرب في مجال الفضاء. “”

كان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أول مهمة علمية عربية من نوعها، واستضاف فرقة العمل على القمر في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما أنها مهمة.

ووقع سموه على جزء من سفينة تحمل اسم المستكشف راشد طورها فريق من المهندسين الإماراتيين والخبراء والباحثين في مركز محمد بن راشد للفضاء.

يهنئ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة على طموحاتها بالفضاء والشباب والحيوية والحيوية، ويؤكد فخرها. حالة العالم المكلف بأبحاثه. قطاع الفضاء، قطاع الإمارات

أول مستكشف عربي من الإمارات العربية المتحدة.

إعلان عن مشروع استكشاف القمر في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويشمل ذلك تطوير وإطلاق أول مستكشف عربي يهبط على سطح القمر.

تستخدم البعثة مزيجًا من أحدث التقنيات والأجهزة المبتكرة، فضلاً عن أنظمة الكشف والاتصالات. يتميز إكسبلورر بقدرته على تحمل درجات حرارة تصل إلى 173 درجة مئوية على سطح القمر…

هذا المشروع هو خطوة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close