محمد بن زايد يطل علي المواطنين والمقيمين والعمالة الوافدة والإجانب بهذا النبأ السعيد

0

أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رسمياً، صباح اليوم، أنباء عاجلة وهامة وسعيدة تشمل جميع الإماراتيين والمقيمين والأجانب.

واطلع المفوض السامي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على مهمة استكشاف القمر، والتي تمثل استمراراً لاستراتيجية الإمارات العربية المتحدة الطموحة لاستكشاف الفضاء.

رئيس الدولة الإمارات يستقبل فريق عمل “مشروع الإمارات من أجل استكشاف القمر”

وأكد فريق بعثة سموه في حفل الاستقبال الذي أقيم في قصر ألبا ثقتهم بقدرة الدولة على الوصول إلى آفاق علمية جديدة لتعزيز مكانتها في الفضاء بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأوضح سموه أن مهمة الإمارات لاستكشاف القمر هي الإنجاز الوحيد والأخير من الإنجازات التاريخية التي حققتها الإمارات في التقدم في الفضاء وإرسال “منطقة أمل” إلى المريخ. يؤكد أنها لم تكن النتيجة. من. لا حدود لطموحاتنا في هذا المجال.

ويرغب صاحب السمو، دولة الإمارات العربية المتحدة، في استكشاف القمر، إيمانا منه بالعلوم كمسار للتجديد والنمو، ومكانة بين الدول الكبرى في مجال علوم الفضاء حول العالم. من المنطقة العربية عن القدرات البشرية والعربية على المشاركة الفاعلة في واحدة من أكثر التخصصات حساسية وتعقيدًا والعلوم الحديثة والدورات التنافسية: مجال التقدم العالمي في الفضاء.. رسالة إيجابية للعالم لإرسالها.

قال صاحب السمو رئيس الدولة: همنا الأساسي هو تحقيق عمل الوطن وكل طموحاتنا وأهدافنا التنموية. لذلك، فإنه سيستمر في التفوق لعقود قادمة، يحظى بكل الدعم والتشجيع والاهتمام بكتابة تاريخ الإمارات والعرب في مجال الفضاء. “”

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، هو أول مهمة علمية عربية من نوعها، بعثة لونا الإماراتية وفريق العمل، وقد استضافتها.

ووقع سموه على جزء من سفينة اسمها راشد اكسبلورر طورها فريق من المهندسين والخبراء والباحثين من إمارة مركز محمد بن راشد للفضاء.

احتفل المفوض السامي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، بطموحات الإمارات للفضاء، ويؤكد اعتزازها بالشباب والطاقة. عالم السياسة المكلف بأبحاثه. قطاع الفضاء، قطاع الإمارات

أول مستكشف عربي من الإمارات العربية المتحدة

إعلان عن مشروع استكشاف القمر في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويشمل ذلك تطوير وإطلاق أول مستكشف عربي يهبط على سطح القمر.

تستخدم البعثة مزيجًا من أحدث التقنيات والأجهزة المبتكرة، فضلاً عن أنظمة الكشف والاتصالات. يتميز إكسبلورر بقدرته على تحمل درجات حرارة تصل إلى 173 درجة مئوية على سطح القمر…

هذا المشروع يمثل خطوة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close