الإجراءات الخاصة بالفصل الثالث تضمنت إلزامية ارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة داخل الإمارات

0

مدارس خاصة في أبوظبي داخل دولة الإمارات أتاحت خيار التعليم المنزلي خلال الفترة المتبقية من العام الدراسي الجاري، ضمن خططها لزيادة الإجراءات الوقائية خلال فترة الاختبارات.

وكرّرت المدارس تأكيداتها على ذوي الطلبة، بضرورة عدم إرسال الطفل إلى المدرسة، إذا ظهرت عليه أي أعراض لـ«كوفيد-19».

وتفصيلاً، أفادت مدارس خاصة بأنه نظراً لقرب نهاية العام الدراسي، وحال كانت الأسرة تفضل أن يدرس طفلها من المنزل، وعلى الرغم من أنه لا يُسمح للمدارس بتقديم الدروس مباشرة عبر الإنترنت «التعليم أون لاين»، إلا أن المدرسة ستقوم بنشر المهام والأجزاء الخاصة بالدروس اليومية في برنامج التعلم الإلكتروني الخاص بالمدرسة، واشترطت قيام الطفل بالوصول إلى الدروس المرسلة والتفاعل معها، وأداء الواجبات المطلوبة، حتى يتم اعتباره «حاضراً» ولا يسجل في الغياب.

وكانت دائرة التعليم والمعرفة قد قررت عودة جميع المراحل الدراسية بنموذج التعليم الصفي بدءاً من الفصل الدراسي الجاري (الفصل الثالث) حتى نهاية العام الدراسي، مع استثناء الحالات الطبية الموثّقة بموجب تقرير طبيّ معتمد، حيث توجب على المدارس توفير خيار التعليم عن بعد حصراً في حالات إغلاق المدرسة، أو لفئتين فقط من الطلبة، هما الحالات الطبية «عالية الخطورة»، والطلبة الذين تظهر عليهم أعراض تنفسية مرتبطة بـ«كوفيد-19».

وتضمنت الإجراءات الخاصة بالفصل الثالث، إلغاء إلزامية التباعد الجسدي في المناطق المغلقة وداخل الفصول الدراسية مع بداية الفصل الدراسي المقبل، مع الاستمرار في إلزامية ارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة، باستثناء طلبة رياض الأطفال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close