نهاية مأساوية تليق بمتحرش.. شاهد الفيديو مضحك للغاية

0

نشرت وسائل الإعلام البرازيلية مقاطع فيديو تم التقاطها بكاميرات المراقبة الداخلية في محطات الوقود. في هذا الفيديو، شاب في العشرينات من عمره يضايق موظفة في محطة وقود.

وفقًا لسيناريو التقطته كاميرا مراقبة في محطة وقود في بورتو أليجري بالبرازيل، كان موظف محطة وقود جالسًا أثناء فترة الاستراحة، وعندما مر شخص مهتم خلفه، كان رد فعله على الفور. ونتيجة لذلك، تعرض المتعقب للهجوم والصفع والركل بعنف، وألقاه أرضًا حتى تدخل أحد الموظفين. كان الآخرون في المتجر وهرب المتعقب.

تمكن المطارد من الهرب، لكن بعد سقوطه في طريق الهروب فقد هويته أمام المحل، لذلك تأكدت هويته واعتقلته الشرطة في اليوم التالي.

وبحسب صحيفة برازيلية، قالت الضحية التي تعرضت للتحرش إن المجرم كان يزور المتجر كل يوم لشراء الحلويات والبخور منه، ووزعها عليها أولا ثم على زملائها، وأوضحت له أنني لا أعرف.

وأوضحت أنه قبل الحادث، اشترى حلوى وتركها لها، وطلب منها مشاركة معلوماتها على مواقع التواصل الاجتماعي ورقم هاتفها.

فيما بعد ذكرت أسرة المجرم أنه يعاني من مشاكل نفسية ولكن الضحية اعترضت قائلة “إذا كان يعاني من مرض نفسي فيجب أن يعالج وهو من أفراد الأسرة. للإساءة إلى المرأة التي يجب أن تكون تحت إشراف ويجب أن لا تغفر لهم “. ”

فقط أضغط هنــــــــــــــــا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close