مغترب يرتكب فعلاً فاضحاً في مركز تجاري في الإمارات وهذا ما حدث معة

0

وجدت محكمة الجنايات بدبي أنه من الغريب جدًا أن شابًا عربيًا يبلغ من العمر 27 عامًا قام بعمل سخيف في أحد مراكز التسوق وغرمته 1000 درهم.

وترجع تفاصيل القضية إلى وجود المتهم في أحد المتاجر الشهيرة بالمول وحقيقة أنه تصرف بشكل غريب رغم أنه كان على دراية تامة بوجود كاميرات مراقبة. الإشراف على حراس الأمن، الذين تم اقتيادهم إلى منطقة أمنية محددة، وإبلاغ الشرطة الوافدة، واعتقالهم، ومن ثم اقتيادهم إلى مركز الشرطة المناسب.

ولدى سؤاله عنه في محاضر الشرطة وتحقيقات النيابة اعترف المتهم بجريمته وارتكب فعل متستر بتقسيم جزء من جسده، كما مثل أمام المحكمة وغرمته المحكمة ألف درهم لتكرار اعترافه، مطالبا تطبيق العفو، وإعادة فعل هذا الفعل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close