بورصة البحرين تغلق على ارتفاع وتعلن عن النسخة الأولى من برنامج أسواق المال للتدريب المهني

0

أكملت بورصة البحرين تداولات اليوم الاثنين، على مبالغة بمؤازرة أسهم المصارف والخدمات والاستثمار ، وزاد المؤشر العام بمقدار هامشية 0.04 في المائة، إلى درجة ومعيار 1459.02 نقطة، رابحاً 0.64 نقطة ، وشهدت بورصة البحرين تداولات بكمية 1.97 1,000,000 سهم، بسعر 226.21 1000 دينار، طوال جلسة اليوم.

وزاد قطاع المصارف 0.02 في المائة مع تزايد الخليجي التجاري 9.09 % ، وارتفع قطاع الخدمات 0.1 %، مع زيادة إيه بي إم تيرمينالز 2.77 % ، وازداد قطاع الاستثمار 0.08 %، مع مبالغة جي اف اتس 0.57 في المائة.

النسخة الأولية من برنامج أسواق المال للتدريب المهني في بورصة البحرين

أفصحت بورصة البحرين عن بداية النسخة الأولى من برنامج متاجر المال للتدريب المهني، حديثا، بإسهام 8 متدربين من مصدر زيادة عن 470 من المتقدمين للبرنامج.

ويعتبر برنامج متاجر رأس المال للتدريب المهني برنامج تدريب عملي واستثماري يستهدف الخريجين والمواطنين من الشبيبة المهتمين باكتساب المعرفة العملية والعلمية في قطاع رأس المال الأمر الذي يتماشى مع نشاطات بورصة البحرين لتدعيم الثقافة النقدية والوعي الاقتصادي عند غير مشابه الأشكال العمرية

وبهذه الموقف، صرح المدير التنفيذي لبورصة البحرين الشيخ خليفة بن إبراهيم آل خليفة “إننا سعداء لبدء النسخة الأولى من برنامج متاجر المال للتمرين المهني الذي يجيء استكمالا لبرامج ومبادرات بورصة البحرين الرامية لتدعيم الثقافة المادية والوعي الاقتصادي، مستهدفاً شريحة أوسع من أنواع المجتمع”.

وأعلن الشيخ خليفة عن ترحيبه بالمتدربين المنضمين للنسخة الأولى من البرنامج متمنيا لهم النفع الكاملة من البرنامج التدريبي الذي تم تصميمه باعتناء لإعطاء المتدربين خبرة عملية شاملة التي من حالها أن تأخذ دورا في تدعيم مهاراتهم ومعرفتهم بخصوص سوق المال البحريني وقطاع متاجر رأس المال بنفس الدرجة. مثلما رِجل العرفان لأعضاء مجالس المنفعة والإدارات التنفيذية في المؤسسات المدرجة والمؤسسات المساهمة الأخرى لمساندتها برنامج متاجر الملكية للتمرين المهني عبر تنظيمهم لاجتماعات الطاولة المستديرة مع أبرز صانعي المرسوم في قطاع رأس المال.

ويرنو البرنامج إلى بلغ الفجوة بين الجانبين العلمي والعملي عند المتدربين عن طريق مرحلة تدريبية تطول إلى 6 أشهر من الجهد سيمضيها المتدربون في بورصة البحرين ومؤسسة البحرين للمقاصة كمتدربين بدوام كامل، مستفيدين من التمرين العملي المتطور في خبرات مهارية التبادل والورش التدريبية بخصوص قطاع رأس المال وطرق البحث والتحليل المالي، مثلما سيستفيد المتدربون أيضًا من إحتمالية الإتصال مع مصنعي الأمر التنظيمي على أعلى درجة ومعيار والاستفادة من خبرتهم في سوق رأس المال.

وستتضمن مدة العمل والتمرين التناوب الوظيفي في بورصة البحرين ومؤسسة البحرين للمقاصة، إذ سيحتوي التناوب بين إدارات مختلفة تشتمل على كلاً من (إدارة إجراءات التداول، وهيئة الإدراج والإفصاح، ومنفعة التسويق وتحديث الأعمال ووحدة الاستثمار والمرابحة)، الأمر الذي سيمكن المتدربين من وعى سير الممارسات في متباين الإدارات على حده، الشأن الذي سيسهم في منحهم خبرة عملية تمكنهم من تدعيم مهاراتهم ومعرفتهم بخصوص سير النشاطات في سوق المال البحريني بخاصة وفي قطاع متاجر رأس المال على العموم. مثلما سيزود البرنامج المتدربين بالخبرة العملية وبمجموعة من الخبرات المهارية الضرورية للتوظيف من أجل إصدار جيل من المهنيين بقيمة مرتفعة من الجهوزية للعمل والمعرفة النقدية المتطورة وعالية الدرجة والمعيار في قطاع متاجر المال.

وقد كانت بورصة البحرين قد أعربت عن انطلاق برنامج أسواق المال للتدريب المهني وفتح باب الاشتراك في مواجهة الراغبين بالمساهمة في البرنامج في منتصف شهر شباط المنصرم، إذ اشتمل البرنامج على 3 مدد لتقييم طلبات المساهمة في البرنامج تم طوالها قياس تأدية وتثمين المساهمين بواسطة فعل امتحانات لقياس التأدية وعبر اللقاءات الشخصية، من أجل اختيار السجل الختامية للمترشحين للإسهام في البرنامج.

وسيحصل المتدربون ممن استكملوا البرنامج على شهادة مشاركة وخطاب تثمين لبيان مهاراتهم ومواطن القوة الأساسية لديهم بهدف تدعيم فرص توظيفهم في الساحات المناسِبة ذات العلاقة بأسواق رأس المال مستقبلاً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.