بشار الأسد يأمر بصرف منحة مالية للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين في سوريا

0

نشر الرئيس السوري بشار الأسد ، اليوم الثلاثاء، مرسوما تشريعيا يحكم بصرف عطية لمرة واحدة مقدارها 50 ألف ليرة سورية للعاملين المواطنين والعسكريين.

الرئيس السوري يصدر مرسوما بصرف منحة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين

أيضاً وجّه الأمر التنظيمي بصرف عطية مقدارها 40 ألف ليرة سورية من الرئيس السوري بشار الأسد لأصحاب المعاشات التقاعدية من مدنيين وعسكريين في سوريا ، استنادا لما ذكرته وكالة “سانا”.

تفاصيل المرسوم المالي جاء علي النحو التالي :-

وأتى في الأمر التنظيمي، الذي حمل رقم (2) لسنة 2021:

“- تصرف عطية لمرة واحدة بمبلغ مقطوع 50000 ليرة سورية لجميع من العاملين المواطنين والعسكريين في الوزارات والإدارات والمؤسسات العامة وشركات ومنشآت المؤسسات الحكومية والبلديات ووحدات المصلحة المحلية والعمل الشعبي والشركات والمنشآت المصادرة والمدارس المختصة المستولى أعلاها استيلاءً مطلقا وما في حكمها وعموم جهات المؤسسات الحكومية وايضا جهات القطاع المشترك التي لا تقل مساهمة الجمهورية عن 75 % من رأسمالها والمجندون في القوات المسلحة والجيش والعاملون المحليون من العرب السوريين في البعثات السورية الخارجية.

– يدخل في شمول البند (أ) من تلك المادة المشاهرون والمياومون والدائمون والمؤقتون، سواء أكانوا وكلاء أم عرضيين أم موسميين أم متعاقدين أم بعقود استعمال أم معينين بجداول تنقيط أم بالفاتورة أم على نمط البونات والعاملين من خارج الملاك على حسب نسق الاستكتاب أم المراسلين على مرجعية الرسالة الواحدة والعاملين على العقود البرامجية أو بمقتضى صكوك إدارية، وأيضا الموكلون بأجور ساعات المدارسة والتعليم من خارج الملاك وأيضاً العاملون على مرجعية الدوام الجزئي أو في ما يتعلق بـ الإصدار أو الأجر الثابت والمتحول.

– تصرف منحة لمرة واحدة بمبلغ مقطوع 40000 ليرة سورية لاغير أربعون 1000 ليرة سورية لأصحاب المعاشات التقاعدية من العسكريين والمدنيين المشمولين بأي من قوانين وأنظمة الاعتزال وتوفير الحماية والمعاشات والتأمينات الاجتماعية المُجدية، بمن فيهم الخاضعون للمرسوم القانوني رقم (48) لسنة 1972 والقانون رقم (43) لسنة 1980.

– يستفيد من الهدية المشار إليها في البند (أ) من تلك المادة أسر أصحاب المعاشات وتوزع على المستحقين بحسب الأنصبة المحددة في القوانين والأنظمة الخاضعين لها.

– تعفى المنحة المنصوص فوقها في ذاك الأمر التنظيمي القانوني من ضريبة دخل المرتّبات والأجور وأية اقتطاعات أخرى”.

وتأتي الهدية بوقت يقطن فيه المواطن السوري أحوالا معيشية متعبة في وجود تردي الظروف الاستثمارية جراء الموقعة التي شهدتها الشام السورية والعقوبات المفروضة على دمشق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.