الرئيس الروسي يحدد الجوانب الإيجابية للقيود الخارجية ضد الأقتصاد الروسي

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن القيود الخارجية ذات الدوافع السياسية المفروضة في مواجهة دولة روسيا، تدفعها إلى اتخاذ مراسيم تكون سببا في نتائج جيدة ومحفزة، مثل الاستعاضة عن الاستيراد.

فلاديمير بوتين يحدد الجوانب الإيجابية للقيود الخارجية ضد الأقتصاد الروسي

وواصل الرئيس بوتين، أثناء محفل بخصوص النشاط الاقتصادي: “الوقائع التي جرت حديثا، أو الوقائع في الأعوام الأخيرة، المرتبطة ببعض القيود ذات الدوافع السياسية، على النشاط الاستثماري في المتاجر الدولية وبحق بلادنا، تدفعنا إلى القيام بما يتسبب في نتائج غير سلبية، وتدفعنا للعمل في الوجهة الذي يسفر عن نتائج جيدة ومحفزة، ومن ضمنها مثال على ذلك اعتماد البديل للواردات”.

وألحق الرئيس بوتين، أن أبرز شيء في تجاوب دولة روسيا على القيود ذات الدوافع السياسية في الاستثمار، هو خلق أوضاع تسابقية لاعتياد أداء البزنس ضِمن البلاد، وخلق الأحوال لجذب الاقتصاد.

بواسطة محسن رضوان إبراهيم

محسن رضوان محسن، صحفي مصري حاصل على ليسانس آداب من قسم الإعلام جامعة الزقازيق، أعمل بمجال الصحافة منذ عام 2013.. عملت في موقع صحيفة المقال كمراسل صحفية، ومعد ومقدم تقارير، وحاليًا أعمل بقسم التحرير الصحفي، الرياضة الكتابة واللغة لذلك أكتب في كل ما يهم الناس..

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *