إلغاء نظام الكفيل في السعودية يدخل حيز التنفيذ بدءً من الغد .. اقرأ التفاصيل

وزارة الموارد البشرية في السعودية
وزارة الموارد البشرية في السعودية

يدخل صباح الغد الأحد نظام إلغاء الكفيل في السعودية حيز التنفيذ ، وهذا في إطار حملة ترقية العلاقة التعاقدية التي تستهدف مؤازرة بصيرة وزارة الموارد الإنسانية في إنشاء سوق عمل جاذب، وتوطيد وإنماء الكفاءات، وتعديل مناخ الشغل.

تفاصيل إلغاء نظام الكفيل في السعودية

وسوف تقدم المبادرة ثلاث خدمات أساسية، هي: السفر والتحرك الوظيفي، وتعديل أساليب وطرق عمل الذهاب للخارج والرجوع، والخروج الختامي.

وحسب إحصائيات المنفعة العامة للإحصاء، فإن كلي عدد العاملين في عقارات القطاعَين المخصص والعام في المملكة العربية المملكة السعودية وصل باتجاه 8.44 1,000,000 عامل بنهاية الربع الـ4 من عام 2019. ووفقًا لتقرير “الأفعال قريبة المدى”، وصل عدد الأجانب بمنشآت القطاعَين المخصص والعام باتجاه 6.48 1,000,000 عامل.

وتفصيلاً، كانت وزارة الموارد الآدمية والإنماء الاجتماعية في تشرين الثاني السابق قد أطلقت حملة ترقية الرابطة التعاقدية، وهي واحدة من جهود برنامج التبدل الوطني التي تستهدف مساندة بصيرة الوزارة في تشييد سوق عمل جاذب، وترسيخ وإنماء الكفاءات الآدمية، وتحديث مناخ المجهود.

وتتيح المبادرة ثلاث خدمات أساسية، هي: وظيفة خدمية السفر والتحرك الوظيفي، وتحديث أساليب وطرق عمل الذهاب للخارج والرجوع والخروج الختامي. وتشتمل على خدمات المبادرة جميع العاملين الوافدين في عقارات القطاع المخصص في إطار ضوابط معينة، تراعي حقوق طرفَي الصلة التعاقدية.

وذكرت وزارة الموارد البشرية والإنماء الاجتماعية أن تلك المبادرة تجيء في إطار سعيها لتطوير ورفع جدارة مناخ المجهود، وتجيء استكمالاً لجهودها الفائتة في ذاك الميدان، بواسطة تدشين الكمية الوفيرة من البرامج، من أكثرها أهمية برنامج تأمين أجور العاملين في القطاع المختص، وبرنامج تقرير العقود إلكترونيًّا، وبرنامج إعزاز الإلمام بالثقافة العمالية، وبرنامج “ودي” لتسوية الخلافات العمالية، وايضا اعتماد برنامج الحماية على حقوق العاملين.. بجوار تدشين نهج اللجان العمالية المنتخبة، وغيرها من البرامج التي تُعنى بتحسين وتنقيح جو المجهود، وتأمين حقوق جميع أطراف الصلة التعاقدية.

وتسعى حملة “تحسين العلاقة التعاقدية” لتزايد مطواعية وفاعلية وتساجلية سوق الجهد، ورفع جاذبيته بما يتواءم مع أحسن الإجراءات الدولية. وتجيء تلك المبادرة لتنشيط المرجعية التعاقدية في الرابطة العمالية بين ذو المجهود والعامل تشييد على إتفاق مكتوب المجهود الموثوق بينهما عن طريق برنامج تقرير العقود؛ وهو الذي يأخذ دورا في تقليل التفاوت في الأفعال التعاقدية للعامل السعودي بدل العامل الوافد؛ الموضوع الذي سوف ينعكس على تزايد فرص تكليف المدنيين في سوق الشغل، واستقطاب الكفاءات.

وتقدم خدمة التنقل الوظيفي للعامل الوافد الانتقال لعمل أحدث لدى اختتام إتفاق مكتوب عمله دون الاحتياج لموافقة ذو الجهد، مثلما تحدد المبادرة أساليب وطرق عمل الانتقال أثناء تدفق الاتفاق المكتوب بشرط الالتزام بفترة الإخطار والضوابط المحددة. وتسمح منفعة الذهاب للخارج والرجوع للعامل الوافد بالسفر خارج المملكة العربية المملكة السعودية؛ وهذا لدى تقديم المطلب، مع تصريح ذو الجهد إلكترونيًّا. بينما تُمكّن وظيفة خدمية الذهاب للخارج الختامي العامل الوافد من الخروج من في أعقاب إنقضاء الاتفاق المكتوب فورا مع بيان ذو المجهود إلكترونيًّا دون اشتراط إستحسانه.

إضافة إلى ذلك إحتمالية الخروج من المملكة العربية المملكة السعودية مع جلَد العامل جميع ما يترتب من تبعات فسخ الاتفاق المكتوب. معرفةًا بأن جميع تلك الخدمات ستتاح عبر منبر “أبشر” ومنبر “قوى” الموالية لوزارة الموارد الإنسانية والإنماء الاجتماعية.

وتعزز مبادرة “تحسين العلاقة التعاقدية” من تسابقية سوق الشغل السعودي مع متاجر العمل الدولية، وترفع تصنيفه في دلائل التساجلية العالمية؛ حيث تصعد تلك المبادرة بسياسات الشغل بحسب الإجراءات المنظمة للعلاقات العمالية المتفق فوق منها عالميًّا، مثلما ستؤدي إلى التقليل من الخلافات العمالية التي تنجم في بَعض الأحيان جراء عدم اتفاق أطراف الرابطة التعاقدية، مثلما ستساهم في ترسيخ وإنماء رأس الثروة الآدمي، واستقطاب الكفاءات إلى سوق الجهد.

ومن المتوقع أن تُوقع مبادرة “تحسين العلاقة التعاقدية” آثارًا اقتصادية غير سلبية، منها: إنصياع سوق الشغل وتطوره، ورفع إنتاجية القطاع المخصص، واستقطاب الكفاءات أصحاب الخبرات المهارية العالية، والمساهمة في تحري مستهدفات برنامج مشاهدة المملكة العربية المملكة السعودية 2030 عبر برنامج “التبدل الوطني”.

يُذكر أن تلك المبادرة تم تحديثها بالشراكة مع وزارة الداخلية ومركز البيانات الوطني، بمؤازرة جهات رسمية أخرى، وهذا عقب إتفاق مكتوب الكمية الوفيرة من المقابلات مع القطاع المختص ومجلس القاعات المملكة العربية المملكة السعودية، وإنشاء على بحوث وبحوث شملت أجود الأعمال العالمية في ذلك الميدان.

بواسطة محمد ياسين

محمد ياسين محمد حاصل على بكالوريوس إعلام جامعة الأزهر .. أعمل بمجال الصحافة منذ عام 2015 .. عملت في موقع صحيفة المقال كاتب صحفي .. وصحفي فيديو .. وحاليا محرر صحفي .. عاشق للتصوير والمونتاج والإخراج

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *