قضية الآثار الكبرى تكشف المستور مفاجآة جديدة بعد ظهور شخصيات بارزة

0

قضية الآثار الكبرى والتي هزت الرأي العام في مصر لما فيها من تطورات ساخنة وظهور بعض الشخصيات الهامة والبارزة من المجتمع العربي خصوصاً من بعض الدول مثل الإمارات والسعودية والسر النهائي الذي جعل المحكمة تقع في حرج كبير لكي تتنحي عن الحكم في تلك القضية الهامة للغاية.

قضية الآثار الكبرى ، مفاجآت جديدة من العيار الثقيل ظهرت رسمياً في اعترافات علاء حسنين “أمير الجن والشياطين” كما أطلق علية في الوسط المصري ، وذلك في قضية الآثار الهامة للغاية التي اتهم فيها مع رجل الأعمال حسن راتب.

مفاجآة من العيار الثقيل في قضية الآثار الكبرى بعد ظهور شيخ إماراتي والأميرة السعودية

وفي سياق متصل فقد بين وأظهر علاء حسنين ، خلال التحقيق الذي أجرته النيابة ، تفاصيل علاقته بحسن راتب ، والتي بدأت عام 1996 ، موضحا أنه حصل من حسن على راتب رجل أعمال بنحو مليونين وخمسمائة وخمسين ألف دولار أمريكي ، وذلك وقت العملية كان الدولار الأمريكي لنحو سبعة جنيهات ، موضحا أنه تسلم آخر مبلغ من حسن راتب في النصف الثاني من عام 2013.

ومن جانبة فقد أشار إلى أنه أنفق نحو مائة وخمسين ألف دولار أمريكي على عمله ، وأخذت زوجته الباقي من أجل ضمان مستقبل أبنائها.

ومن ناحيتة فقد وضح إلى أنه أبرم خلال عام 2017 صفقات تجارية مع المتهم حسن راتب ، عندما طُلب منه الانضمام إلى الشيخ الإماراتي “الذي رفض الكشف عن اسمه” في مشروع الذهب في أسوان بالشراكة مع شركة شلاتين للموارد المعدنية في مصر ، لكن المشروع لم يقع عليهم.

من جهته ، أمر النائب العام للدولة حمد الصاوي الأحد الماضي بإحالة المتهمين علاء حسنين وحسن راتب ، بالإضافة إلى 21 آخرين ، جميعهم محبوسون باستثناء هاربين ، إلى محكمة الجنايات المختصة. في حالة “الآثار العظيمة”.

ووجهت لجان التحقيق اتهامات للمتورطين في قضية حسنين “المتهم الأول” بتكوين وإدارة عصابة لإزالة الآثار من البلاد ، وإتلاف التحف المنقولة عن طريق الفصل المتعمد ، والتجارة في التحف والشراكات. مع مجهول بموجب اتفاق على تزييف التحف بغرض الخداع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.